Libyan Constitutional Union

 

 

http://www.libyanconstitutionalunion.net  

&

http://www.lcu-libya.co.uk

 

 

 

 

Advertisement

 

AN OPEN LETTER

 

FROM A LIBYAN EXILE

 

TO HIS MAJESTY THE SAUDI KING

 

 

The Saudi Arabian embassies have refused to grant visas to the Libyan exiles who wished to make the pilgrimage last August.

 

Many of these exiles left home simply because of the dictates of their Islamic faith and the abuse that it has been subjected to by Gaddafi and his followers. One can even go further than that and state without any qualifications that some of the Libyans who live in exile, reached the decision to leave their country following the declaration of the Saudi Arabian government religious body, a few years ago, that Gaddafi is an apostate and that his utterances and actions are not consistent with the Islamic principles and practices.

 

The suffering and the ordeals that the Libyan people are going through can be seen in the context of a tyrannical regime that is deluding itself by the notion that its resorting to the most ruthless of methods and its total disregard for moral, legal, and Islamic principles could ensure it continuity in power indefinitely. But, what can not be understood or comprehended is the Saudi Arabian government's objective in depriving the Libyan exiles from discharging an essential religious duty which is a must for every Moslem who could meet its basic requirements.

 

As a Libyan exile, I appeal to your majesty not to contribute to our torment by restricting our freedom to practice our faith to the full. Being deprived of our home and country is tolerable to an extent. It is hoped and much wished that our right to visit the holy places during any time of the year, be respected.

The mere thought that our political stance resulted not only in losing our home but also the ability to obey the tenets and the commands of our Islamic faith is devastating.

 

Mohamed Ben-Ghalbon

Chairman

 

 

Issued by the Libyan Constitutional Union

 

The Guardian:  14th November 1984

 

Back to English Menu

 
 

 
 
     
 

 

 

 



 Arabic Translation




 
 
 

ترجمة ببعض التصرف لرسالة مفتوحة من مهاجر ليبي إلى:

 

صاحب الجلالة ملك السعودية

 

 نشرت بجريدة ( الغارديان ) بتاريخ 14 نوفمبر 1984م

 

في أغسطس الماضي رفضت السفارات السعودية منح المهاجرين الليبيين تأشيرات لأداء فريضة الحج.

إن كثير من هؤلاء المهاجرين يا صاحب الجلالة قد غادروا بلادهم بسبب الممارسات الغير إسلامية التي ينتهجها القذافي ونتيجة لتجديفه وتهجمه على العقيدة الإسلامية ومحاولاته المستمرة لتشويهها، وأستطيع أن أضيف بدون تحفظ أن بعض هؤلاء المهاجرين قرر الهجرة بعد إعلان لجنة كبار علماء الإسلام في المملكة السعودية لقرارهم بتكفير القذافي منذ بضع سنوات وإعلانه مرتدا مهدر دمه .

من الممكن تفسير معاناة الشعب الليبي وما يمر به من عذاب على انه نتيجة لوهم النظام الحاكم واعتقاده انه بالعنف والظلم والتشريد والتغاضي على كل القيم الإنسانية والقانونية والإسلامية يستطيع ضمان بقائه في الحكم، ولكن مالا يمكن تفسيره هو غرض المملكة السعودية من منع المهاجرين الليبيين من أداء فريضة من أهم الفرائض الإسلامية .

كمهاجر ليبي أرجو من جلالتكم عدم المشاركة في عذابنا بمنعنا من ممارسة شعائر ديننا بالكامل، وكلي أمل في أن تحترم رغبتنا في زيارة الأراضي المقدسة في أي وقت من أوقات السنة .

قد نستطيع احتمال فقدنا لوطننا لدرجة من الدرجات ولكننا بالتأكيد لن نستطيع احتمال فقدنا ديننا.

انه ليحزننا مجرد التفكير في أن مواقفنا السياسية الرافضة للقذافي لن تنتج فقط فقدنا لوطننا بل ستكون سببا في منعنا من ممارسة شعائر ديننا .

 

محمد بن غلبون

رئيس الاتحاد الدستوري الليبي

 

 
 

 
 

 
 

 

 
 

 

 

Copyright 1999 LCU. All rights reserved.
Revised: April 03, 2017 .