Libyan Constitutional Union

 

http://www.libyanconstitutionalunion.net  

&

   http://www.lcu-libya.co.uk

 

 


 

تعريف بالإتحاد الدستوري الليبي

تم الإعلان عن تأسيس الإتحاد الدستوري الليبي من مدينة مانشستر البريطانية في السابع من أكتوبر 1981 ، إحياءً للذكرى الثلاثون لإعلان دستور ليبيا.  وقد توافق ذلك التاريخ مع عيد الأضحى المبارك للعام 1401 الهجري.

وقد نُشر البيان التأسيسي للإتحاد ووُزع على بطاقات معايدة بهذه المناسبة المباركة.

أنقر هنا لقراءة البيان التأسيسي

أنقر هنا للإطلاع على فكرة وأهداف الإتحاد

 
 
 

English Translation   

 
 

 
     
 

نسخة للطباعة

 
 

 

 

 

 

October 1981

 

In the name of God, the Merciful, the Compassionate.

 

 

The Libyan Constitutional Union hereby proclaims its institution in deference to the aspirations of the Libyan people and the exigencies of seeking to restore constitutional legitimacy to the nation and to re-establish the rule of law and order.

 

The Union reiterates the pledge of allegience to King Muhammad Idris al-Mahdi Sanusi as historical leader of the Libyan people's struggle for independence and national

unity and as a symbol of legality for the nation.

 

It calls upon all Libyans to rally around their monarch and under his banner to put an end to the illegitimate regime now existing in Libya and to eliminate all the consequences that have accrued from its usurpation of power since September 1st 1969.

 

The Libyan Constitutional Union emphasizes the right of the Libyan people to restore justice and thereafter to decide such form of body politic and system of government as they may choose of their own free will in a referendum to be conducted under international supervision within a reasonable period from the restoration of constitutional

legality to the nation.

 

 

 

 

 
 

البيان التأسيسي

للإتحاد الدستوري الليبي

 الصادر في 7 أكتوبر 1981

الذكرى الثلاثون لإعلان الدستور الليبي

 

 

 كما ورد في بطاقات المعايدة التي صدرت عنه بمناسبة عيد الأضحى المبارك لسنة 1401هـ الذي توافق مع ذلك التاريخ

 

 

يُعلن الإتحاد الدستوري الليبي عن تأسيسه استجابة لتطلعات الشعب الليبي ودواعي العمل على إعادة الشرعية الدستورية إلى البلاد و فرض سيادة القانون والنظام.

ويجدّد البيعة للملك محمد إدريس المهدي السنوسي قائداً تاريخياً لكفاح الشعب الليبي من أجل الإستقلال والوحدة الوطنية ورمزاً للشرعية في البلاد.

ويدعو كافة فئات الشعب الليبي إلى الإلتفاف حول عاهل البلاد و الإنضِواء تحت لِوائه لإنهاء الحكم غير الشرعي القائم في ليبيا حالياً و إزالة كل الآثار التي ترتبت على اغتصابه للسلطة منذ أول سبتمبر 1969.

ويؤكد الإتحاد الدستوري الليبي على حق الشعب الليبي في إعادة الأمور إلى نصابها ثم اختيار شكل الدولة و نظام الحكم الذ يرتضيه بمحض إرادته الحرة عن طريق استفتاء يجري تحت إشراف دولي في خلال فترة مناسبة من عودة الشرعية الدستورية إلى البلاد.

 

 
 

Copyright 1999 LCU. All rights reserved.
Revised: February 23, 2014